Skip to main content

معلومات

فيروس كورونا المستجد في عدة أسطر

العامل المعدي

فيروسات كورونا هي عوامل مرضية تأتي من الحيوانات و هي معروفة منذ وقت طويل. تسبب هذه الكائنات امراضاً تنفسية حادة لدى الإنسان.

الأوبئة

فيروس كورونا المستجد، و الملقب بـ سارس-كوڤ-2، ظهر في تشرين الأول (ديسمبر) من عام 2019 في الصين. يحدث حاليا وباء عالميا بسبب عدم وجود مناعة ضد هذا الفيروس المستجد.
الحالات في الصين أصبحت نادرة بينما تتكاثر بشكل كبير في أوروبا.

االعدوى

الفيروس المستجد ينتقل بشكل أساسي عن طريق الاحتكاك القريب و المطوَل، أي مع شخص مريض على بعد مترين لمدة أكثر من 15 دقيقة.
الفيروس ينتقل عن طريق رذاذ اللعاب القادم من شخص مريض يعطس أو يسعل، أو الرذاذ المتبقي على السطوح التي نلمسها بعد ذلك.
لا ينتقل بدون تواصل مباشرعن طريق رذاذ اللعاب، لأنه لا يبقى معلقا في الهواء.

الرخم (تعشيش الفيروس)

الوقت الذي يفصل الإصابة بالمرض و ظهور الأعراض الأولى يقدر بخمس إلى أربعة عشر يوما.
الشخص المصاب بعدوى فيروسية في المسالك الهوائية (سعال، حمى)، يكون أكثر عدوى عندما تكون الأعراض في أوج قوتها.
من الحتمل أيضا أن المصاب ينقل العدوى حتى قبل ظهور الأعراض.

العيادة

المرض الملقب بـ كوڤيد-19 يظهر على شكل انفلونزا (ڤريب) في أغلب الأحيان و هذه الحالة تدوم من بضعة أيام لاثتين أو ثلاثة أسابيع.
المرض يظل حميدا عند الشباب في صحة جيدة و خصوصا الأطفال , و لكنه أحيانا يكون خطيرا عند المسنين أو الذين يعانون من أمراض مزمنة.
حاليا، نعتقد أن قدرته على قتل المصاب به تكون أكبر بعشر مرات من الانفلونزا (الڤريب) الفصليّة.

السكان المعرضين للخطر

كبار السن ممن تزيد اعمارهم عن 65 عاما، والاشخاص الذين يعانون من مرض مزمن مثل مرض السكري او ارتفاع ضغط  الدم او أمراض القلب او الجهاز التنفسي هم اكتر عرض للإصابة بمضاعافات خطيرة يمكن ان تؤدي الى الموت.
لا يعتبر الربو التحسسي من عوامل الخطر.
النساء الحوامل ليسوا جزءا من الفئات المعرضة للخطر ولكن المبدأ الوقائى يفرض عليهن اتباع اجراءات الوقاية بدقة شديدة.

الأطفال

من المرجح ان يتاثر الاطفال بفايروس كورونا المستجد مثل البالغين
مع ذالك، لديهم أعراض (سعال و حمى) أخف من البالغين، أو لا تظهر عليهم الأعراض على الاطلاق، ولكن لا يزال بإمكانهم نقل الفيروس ، حتى مع كونهم ناقلين ذو صحة.
لهذا السبب سلطاتنا قررت بإغلاق المدارس.

التشخيص

حاليا فقط الفحوص الجزيئية على عينات بلعومية أنفية معترف بها في تشخيص الكوڤيد-19. فحوصة مصل الدم مثلا تسمح بكشف إذا ما الجسم قام بصنع أجسام مضادة استجابة للعدوى.
دراسة المصل مفيدة من أجل تقييم درجة المناعة عند السكان، من أجل اتخاذ قرار لوقف الحجر الصحي لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالعدوى سابقا.
لكن أداء هذه الفحوص ليست معروفة للآن.
من الضروري العديد من الدراسات قبل أن تستخدم هذه الفحوص على نطاق واسع.

معالجة

منطق فحص كورونا
دراستان طبيتان يشيران إلى ان الكلوروكين قد يقلل من إفراز الفيروس عن طريق الانف، و من خطر حدوث تفاقمات و من طول مدة الإقامة في المستشفى.
الأدوية المضادة للفيروسات مثل "رمدوزفيراو لوبينافير"\ "ريتونافير" هي الآن في قيد التجربة حيث من المفترض أن تكون النتائج متاحة قريبا.

الوقاية

اذا تم تطبيق توصيات النظافة الرسمية بشكل صحيح، فإن خطر الإصابة بالفيروس ينخفض بشكل كبير.
لذلك من الضرورى ان تبقى على بعد اكثر من مترين من اى شخص، قدر الامكان في المنزل ايضا، وان تغسل يديك قبل و بعد لمس وجهك أو لمس الأشياء التي يستخدمها العديد من الاشخاص.
لا يوجد وسيلة أخرى أكثر فعالية من تدابير النظافة و تكبير المسافات الاجتماعية (سواء كانت نباتات أو أدوية) لحماية النفس.
يجب على الأشخاص الأصحاء عدم ارتداء القناع الواقي ( أو القناع الجراحي)  في الأماكن العامة.
فهي لا تحمي الشخص السليم بشكل فعال ضد العدوى لأنه من الممكن ترسب رذاذات اللعاب على بقية الوجه و اللأيدي التى تلامس القناع.
ارتداء القناع عندها يمكن أن يعطي إحساسا زائفا بلأمان.

 

الأداة "فحص كورونا"

تم إنشاءها في آذار ٢٠٢٠، كورونا تشك (فحص كورونا) هي ثمرة التعاون القوي بين خبراء "عيادة المدينة الخاصة باالطب الاستوائي، الرحلات و اللقاحات"، و مهندسي الحاسوب التابعين لمكتب "أوني سانتيه" (Unisanté).
بفضل خبرتهم الطويلة في تطوير خوارزميات تساعد في اتخاذ القرار الطبيبي، هؤلاء الخبراء في الأمراض المعدية، الطب العام, الصحة العامة و المعلوماتية استطاعوا صنع أداة رقمية ذات مرجعية تسمح للناس و لمختصي الصحة  بأن يحصلوا في عدة نقرات زر على توصيات خاصة بحالتهم الصحية و بتوجيههم.
الخوارزمية الخاصة بفحص كورونا تعتمد على التوصيات الرسمية للمكتب الفيديرالي للصحة العامة (موقع أنترنت) و على الكتب العلمية و المعارف الطبية الحالية.

أوني سانتيه، مركز رائد في الصحة الرقمية

فحص كورونا يتمثل بتطوير خوارزميات مساعدة لاتخاذ القرار الطبي و عدة أدوات للصحة الرقمية، حيث أن "أوني سنتيه" يتقلد فيه دور الرائد. الأعمال التي يقودها أوني سنتيه منذ ١٥ سنة حول طب الملاذ الأول سمحت له بإنشاء أدوات تساعد في الرعاية الطبية ، محققة بذلك بروز طب تخصصي و متطور.

تم ترجمة الموقع بعشر لغات بفضل جهود متطوعين من طلاب الصحة التاعين لجمعية "متيس" (METIS) و مساعدة الأطباء في أوني سنتيه و مشفى الـ "شوف" (CHUV).

منطق فحص كورونا

خوارزميتنا هي عبارة عن اقتباس التوصيات الرسمية الخاصة بالمكتب الفيدرالي للصحة العامة.  يمكنك الاطلاع على المنطق الخاص بهذا الفحص بتتبع هذا الرابط.